دەربارە  |   من نحن  |   About Us
نوێترین
  عەبدوڵاى كوڕی كورز(رضي الله عنه)

ناوى عەبدوڵاى كوڕی كورزەو لە فەرموودەیەكدا باسی هاتووە، پێغەمبەر (صلى الله عليه وسلم) فەرمووى(يا أيها الناس، إنما مثل أحدكم، ومثل أهله وعمله وماله كرجل له ثلاثة إخوة، فقال لأخيه الذي هو ماله حين حضرته الوفاة ونزل به الموت: ماذا عندك؟ فقد نزل بي ما ترى، فماذا عندك؟ فقال أخوه الذي هو ماله: مالك عندي غناء، ومالك عندي نفع، إلا ما دمت حيا، فخذ مني الآن ما أردت، فإني إذا فارقتك سيذهب بي إلى مذهب غير مذهبك، وسيأخذني غيرك، فالتفت النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: هذا أخوه الذي هو ماله، فأي أخ ترونه؟، قالوا: لا نسمع طائلا يا رسول الله، ثم قال لأخيه الذي هو أهله: قد نزل عن الموت، وحضر ما ترى، فماذا عندك من الغناء؟ قال: غنائي أن أمرضك وأقوم عليك، وأعينك، فإذا مت غسلتك، وحنطتك، وكفنتك، ثم حملتك في الحاملين، وشيعتك، فأحملك مرة، وأميط أخرى، ثم أرجع عنك فأثني بخير عند من سألني، فقال النبي صلى الله عليه وسلم للذي هو أهله: أي أخ ترون هذا؟، قالوا: لا نسمع طائلا يا رسول الله، ثم قال لأخيه الذي هو عمله: ماذا عندك؟  وماذا لديك؟ فقال: أشيعك إلى قبرك، فأونس وحشتك، وأكون معك، وأجادل عنك، وأقعد في كفنك، فأشول بخطاياك) (ئەی خەڵكینە نموونەى ئێوەو ژن ومنداڵ و كردەوەو سامانەكەى وەك پیاوێك وایە كە سێ براى هەیە، كاتێك سەرەمەرگى دێت بەو برایەی دەڵێت كە سامانەكەیەتى چیت لایە؟ دەبینیت لە چ بارێكدام، هچیت پێ دەكرێت؟ ئەویش دەڵێت سامانت لاى من دەوڵەمەندیە، سامانت لاى من سوودە تا كاتێك زیندوویت، جا چەندت لە من دەوێت بیبە، چونكە ئەگەر لێت جیا بوومەوە بەرەو رێڕەوێكی تر دەبرێم و جگە لە تۆ دەمبات، پێغەمبەر (صلى الله عليه وسلم) لایكردەوەو فەرمووى ئەوە ئەو برایەیانە كە سامانەكەیەتى، جا چۆنی دەبینن؟پاشان بەو برایەى دەڵێت كە ژن و منداڵیەتى وا سەرەمەرگم هاتووەو دەبینیت لە چ بارێكدام، چیت پێ دەكرێت؟ئەویش دەڵێت دەتوانم خزمەتت بكەم و سەرپەرشتیت بكەم، ئەگەر مردیت دەتشۆم و بۆنخۆشت دەكەم و كفنت دەكەم و دواتر دەتدەم هەڵتگرن و بە دواتدا دێم بۆ گۆڕستان و دواتر دەگەڕێمەوەو هەركەس هەواڵت بپرسێت بە چاكە وەسفت دەكەم، پێغەمبەر بۆ ئەمەش فەرمووى پێتان چۆنە؟ هاوەڵان ئەمەشیان بە دڵ نەبوو، پێغەمبەر (صلى الله عليه وسلم) فەرمووى كابرا بەو برایەى دەڵێت كە كردەوەكانیەتى چیت لایە و چیت پێ دەكرێت؟ ئەویش دەڵێت تا گۆڕ لەگەڵت دێم و ترست ناهێڵم و خەفەتت لادەبەم و لەسەرت مشتومڕ دەكەم و لەناو كفنتدا دادەنیشم و بەر بە تاوانەكانت دەگرم، پێغەمبەر (صلى الله عليه وسلم) فەرمووى ئەم برایەى كە كردەوەكانیەتى چۆن دەبینن؟ وتیان چاكترین برایە ئەی پێغەمبەرى خوا (صلى الله عليه وسلم)، ئەویش فەرمووى دەى بارەكە بەوجۆرەیە)، ئینجا عەبدوڵاى كوڕی كورز هەستایە سەر پێ و وتى ئەی پێغەمبەرى خوا (صلى الله عليه وسلم) مۆڵەتم دەدەیت لەو بارەوە شیعرێك بڵێم؟ فەرمووى بەڵێ، عەبدوڵایش ئەو شەوە تا بەیانى نەخەوت و شیعرێكی ئامادە كرد، دوایی موسڵمانان كۆبوونەوەو عەبدوڵا هات و لەلاى سەری پێغەمبەرى خواوە(صلى الله عليه وسلم) وەستا و پێغەمبەر (صلى الله عليه وسلم) فەرمووى دەى ئادەى كوڕی كورەیز، عەبدوڵاش وتى

 

إني وأهلي والذي قدمت يدي

كداع إليه صحبه ثم قائل

 

لأصحابه إذ هم ثلاثة إخوة

أعينوا علي اليوم أمري نازل

 

فراق طويل غير ذي مثنوية

فماذا لديكم في الذي هو غائلي

 

فقال امرؤ منهم أنا الصاحب الذي

أطيعك فيما شئت قبل التزاؤل

 

فأما إذا جد الفراق فإنني

لما بيننا من خلة غير واصل

 

أبدا حينئذ فلا تستطيعن

لذلك أحيانا صروف التداؤل

 

فخذ ما أردت الآن مني فإنني

سبيلك بي في مهبل من مهابل

 

وإن تبقني لا تبق ما تستفيده

فعجل ضدحا قبل حتف معاجل

 

وقال امرؤ قد كنت جدا لحبه

وأوثره من بينهم في التفاضل

 

غنائي إني جاهد لك ناصح

إذا حد حد الكرب غير مقاتل

 

ولكنني باك عليك ومعول

ومثني بخير عند من طائل

 

ومتبع الماشين أمشي مشيعا

أعين ترفق عقبة كل حامل

 

إلى بيت مثواك أنت مدخل

وأرجع حينئذ بما هو شاغلي

 

كأن لم يكن بيني وبينك خلة

ولا حسن ود مرة في التبادل

 

وذلك أهل المرء ذاك غناؤهم

وليسوا وإن كانوا حراصا بطائل

 

وقال امرؤ منهم أنا الأخ لا ترى

أخا لك مثلي عند جهد الزلازل

 

لدى القبر تلقاني هنالك قاعدا

إجلال عنك يرفر جاع التجادل

 

وأقصد يوم الوزن في الكفة التي

تكون عليها جاهدا في التثاقل

 

فلا تنس واعلم مكانتي فإنني

عليك شفيق ناصح غير خاذل

 

وذاك بما قدمت من كل صالح

تلاقيه إن أحسنت يوم التفاضل

ئیتر هەرچی كەس لاى پێغەمبەر (صلى الله عليه وسلم) بوو دەستی كرد بە گریان و فرمێسك لە چاوانیان دادەبارى، دواى ئەوە عەبدوڵا كە دەیدا بە لاى كۆڕی هاوەڵاندا داوایان لێدەكرد شیعر بڵێت، ئەویش شیعری بۆ دەوتن، چی كۆچەری هەبوون دەگریان.[1]



[1] - معرفة الصحابة لأبي نعيمالأصبهاني، الرقم 3985، الضعفاء الكبير للعقيلي، الرقم 963، أمثال الحديث للرامهرمزي، الرقم 80.

 1165
فەرمودەی رۆژ
© Copyright 2024 All Rights Reserved.
© Copyright 2024 All Rights Reserved.